خـــــــــــدمات الأعضــــــــــــاء

العودة   ملتقى النخبة > ((((((بـــــــــــــــــــــــــــوابـــــــــــــــــــــــــة الملتقى))))) > سواليف كتاب الصحافة
.::||[ آخر المشاركات ]||::.
 

سواليف كتاب الصحافة مختارات مما ينشر في الصحف لبعض الكتاب من مواضيع مهمة ((مواضيع وليست اخبار صحفية))

إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع
  المشاركة رقم: 1  
قديم 07 / 03 / 2021, 29 : 02 PM
الصورة الرمزية SALMAN
مؤسس الموقع
المنتدى : سواليف كتاب الصحافة
تاريخ التسجيل العضوية الدولة المشاركات بمعدل المواضيع الردود معدل التقييم نقاط التقييم قوة التقييم
14 / 03 / 2005 1 المكتبة 7,608 1.09 يوميا 385 10 SALMAN is on a distinguished road
SALMAN غير متصل

الفن.. والإبداع!

الفن.. والإبداع!

المعرفة الإنسانية تراكمية بالضرورة، بمعنى أن ما أسهم في تطورها، وأصبح لبنة ضمن لبنات تمرحلها، فسيظل مكوناً ضمن مكونات معرفة أي مجتمع من المجتمعات، إلا أن إحدى الإشكاليات التي تعتري جوانباً من حركة المعرفة الإنسانية، وتأثر فيها، وتتأثر بها أيضًا، هي إحدى أهم صناعاتها المعرفية أثراً.. وتأثراً.. وتأثيراً في المعرفية الإنسانية التي تتوارثها الأجيال من جيل إلى آخر، ألا وهي «المصطلح»! الذي لا يمكن أن ينشأ وينمو بمعزل عن الثقافة والسلوك الإنساني، لذا نجد المصطلح كائن «اجتماعي»، يعتريه ما يعتري المجتمع من صحة وعلل، وتقهقر أو تطور.

لذلك كيف يمكن أن يموت مصطلح ما داخل الثقافة نفسها؟ وكيف يمكن لآخر أن يعبر القارات؟ وما الحالة الثقافية التي تجعل من هذا المصطلح مشاعاً شتاتاً؟ وما الذي تحقق لآخر حتى يفرض استقلاله بين مصطلحات الثقافات لا الثقافة الواحدة، ليكون مهيمنا فاعلاً، وما سواه قابع في ظل مصطلح آخر، وتابع له؟! ما يجعل من حالة كهذه تظهر أهم حالات اعتلال المصطلح التي تبدأ بحالة من الاستلاب لصالح آخر، في حالة تقتضي انزياحاً.. أو إزاحةً، أيًا كانت بعد ذلك درجتها واتجاهها.

وإذا ما شبهنا المصطلح بالعملة، وما تحمله من هوية، ودلالة، وقيمة، وما تشكله من إرث مرحلي ضمن تراكمية العرف والمعرفة الإنسانية، لحالة من التمرحل ضمن ديناميكية المعرفة الإنسانية، على مستوى الثقافة نفسها، وعلى مستوى الثقافات الأخرى، ضمن مستوى آخر من ديناميكية التأثير والتأثر، التي تعد محكاً يختبر قوة المصطلح ومدى مقاومته بما شكله من مقومات اجتماعية، دينية، ثقافية واقتصادية.

وأمام المشهد الذي يلوح أمام أعيننا صباح مساء عبر مختلف الوسائل، والوسائط، وتحديداً ما يتدفق على أنه فن.. وبأنه إبداع! فما الذي يمكن أن يتبادر بداهة إلى الذهن للدخول إلى القراءة هنا أو هناك سوى الدخول من عتبة المصطلح، الذي يضعنا في سياق فهم أجناسي «فن».. وأمام حالة من التلقي لـ»إبداع»، في فعل كالعملة ذات الوجهين، التي لا يمكن أن تكون إلا بهما، إذ لا يمكن تصور فن دون حالة إبداع، ولا إبداع دون فن! ما يجعل من القفز فوق المصطلح أولى حالات السقوط (الحر) من المتن إلى هوامش لا متناهية أمام حالة المد من طوفان الكتابة أمام قطرات القراء!

* «أزمة الإنسانية، تَقدُمها في وسائل قدرتها أسرع من تقدم حكمتها!» لم يبالغ توفيق.. لأنه الحكيم أيضاً!

** **

- محمد المرزوقي
https://www.al-jazirah.com/2021/20210305/cm13.htm







توقيع : SALMAN
إذا خسرناك عضو فلا تجعلنا نخسرك زائر


الإرادة بركان لا تنبت على فوهته أعشاب التردد

حيــــــــــــــــــــــــــــــاكم الله في حسابي على تويتر :
SALMANR2012@
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكتابة والإبداع مشعل 15 مقالات صحفية 2011-2019 0 23 / 05 / 2020 38 : 12 AM


الساعة الآن 37 : 06 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.5.2 TranZ By Almuhajir
ملتقى النخبة 2005