خـــــــــــدمات الأعضــــــــــــاء

العودة   ملتقى النخبة > ((((((بـــــــــــــــــــــــــــوابـــــــــــــــــــــــــة الملتقى))))) > سواليف كتاب الصحافة
.::||[ آخر المشاركات ]||::.
 

سواليف كتاب الصحافة مختارات مما ينشر في الصحف لبعض الكتاب من مواضيع مهمة ((مواضيع وليست اخبار صحفية))

إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع
  المشاركة رقم: 1  
قديم 14 / 03 / 2022, 18 : 07 PM
الصورة الرمزية SALMAN
مؤسس الموقع
المنتدى : سواليف كتاب الصحافة
تاريخ التسجيل العضوية الدولة المشاركات بمعدل المواضيع الردود معدل التقييم نقاط التقييم قوة التقييم
14 / 03 / 2005 1 المكتبة 7,531 1.15 يوميا 368 10 SALMAN is on a distinguished road
SALMAN غير متصل

(نضج التجربة وفعل الزمن)

(نضج التجربة وفعل الزمن) -د. ماجد الزهراني :
https://www.al-jazirah.com/2022/20220311/cm14.htm

وأنت تقرأ في فهرس كتاب البداية والنهاية لابن كثير، يلفت نظرك تأريخه للأحداث بالسنوات، لتتبين مدى ضآلة الأحداث مقارنة بحجم السنين، فتجد في العقد الواحد حدثاً أو حدثين، مما ييسّر على الباحث تسليط أدواته التأويلية حفراً وتنقيباً وسبراً، بينما نؤرّخ نحن جيل هذا الزمان المكثف للأحداث بالساعات، مما أنتج هشاشة مشاعرنا وسطحية تجاربنا؛ لأن وعينا ما إن يقترب من النضج حتى يفاجأ بحدث ينسخ كل ما أصّله وينقض كل غزل وكساء منهجي خاطه بجهاد نفس وصبر فكر، ليبدأ الذهن صفحة جديدة منكسرا بفعل الزمن ...

أعمارنا ونحن في هذا العصر السائل لا يمكن أن تتوازى مع أعمار من سبقنا، فالفتى سابقاً في وعيه أنضج من وعي الأربعيني لدينا؛ لأن الأناة والاستقرار سبيل النضج والتأمل والتعمّق في مسالك الحياة ودروبها، لذلك تعرّى مفهوم القراءة لدينا وتحول من شعور المعايشة والتجلي ليُختزل في فكرة أن نقرأ لنكتب!

باحثين عن تصنيف ذواتنا ضمن الكتابة، دون تحقيق لشروط الكتابة التي تتنافى مع الظهور الاستعراضي وتحفل بالكينونة الوجودي منغمسة بإسراف في قراءات واسعة وعميقة قبل أن تنبت حرفاً واحداً!

وقس على ذلك في كل تجربة نخوضها وقناعة نصل إليها، ما إن تحظى بالصلابة حتى تتفلت من بين يدينا، وتخذلنا هاربة من بين أصابعنا، فما إن نفرح حتى يطرقنا طارق الحزن بخبر عزيز أو فقدان صاحب، وما أن ينفتح باب وتظهر أشعة أساريره، حتى تهطل علينا السدود من كل واد ...

في ظني أن الهامش استفحل وبلغ الذروة ليصل درجة المتن في تفاصيلنا، والوعي امتزج بالواقع وغابت ملامحه ولم نعد نميز بينه وبين الخيال الجانح، وسالت شعاب الفكر لا لتجتمع بل لتتلاشى في بطون اللحظة.

المسافات الزمنية التي كانت عند القدماء بين ذواتهم وما حولهم من أحداث، مكّنتهم من الحفاظ على جوهر التجربة، وهي التي لا نطيق، في ظل سرعة كشّرت عن أنيابها فالتهمتنا، وصمم في السمع فاختفت هذه الحاسة الأثيرة مع غياب طفولتنا، وتنازلت عن وظيفتها مفسحة المجال لبصر يطارد بلهفة كل لون وومضة وبرق خُلّب لا معنى له، ولا قضية يتحسسها فيتبناها، ولا رؤية متماسكة تمنحنا قدرا من ضرورة العيش لأجلها ...

** **

- د. ماجد بن أحمد الزهراني







توقيع : SALMAN
إذا خسرناك عضو فلا تجعلنا نخسرك زائر


الإرادة بركان لا تنبت على فوهته أعشاب التردد

حيــــــــــــــــــــــــــــــاكم الله في حسابي على تويتر :
SALMANR2012@
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإنسان وقوى الإنتاج في الزمن السائل! SALMAN سواليف كتاب الصحافة 0 22 / 11 / 2020 14 : 12 PM
سرقة الزمن SALMAN مقالات صحفية 2011-2019 0 22 / 06 / 2020 49 : 08 AM
حُكم التجربة SALMAN مقالات صحفية 2011-2019 0 21 / 06 / 2020 08 : 05 PM
صراع مع الزمن SALMAN مقالات صحفية 2011-2019 0 21 / 06 / 2020 03 : 05 PM


الساعة الآن 39 : 08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.5.2 TranZ By Almuhajir
ملتقى النخبة 2005